‫الرئيسية‬ حوادث قتل امرأة على يد زوجها بسبب جنسها
حوادث - أكتوبر 7, 2018

قتل امرأة على يد زوجها بسبب جنسها

لحظات مرعبة عانتها زوجة برازيلية  على يد زوجها في محاولة للهرب منة قبل أن “تهزم  في مصعد وتلقي جثتها من شرفة في الطابق الرابع” في البرازيل، لتظهر كاميرات المصعد لقطات مرعبة من التصطدم بمصعد حيث يظهر الضرب، واللكم، وركل ثم الخنق، حتى الموت ورمى الجثة من على الشرفة. فيما ينكر قتل زوجته ويدعي أنها قفزت من شقة بعد مشادة هذه هي اللحظات الأخيرة المروعة للمرأة التي يُزعم أنها قُتلت على يد زوجها المسيء في البرازيل.

تظهر لقطات مخيفة مرت بها “تاتيان سبيتزنر” وهي تهرب من لويس مانفيلر حيث يطاردها من خلال مرآب العمارة تحت الأرض لعمارة سكنية.

وقالت الشرطة إن الأحداث  كما هي مصورة في المصعد حيث يضربها باللكمات والركلات قبل خنقها حتى الموت ورمي جثتها من شرفة الطابق الرابع.

وثائق وأدلة ضد الزوج:

اقرأ ايضًا: تفاصيل مقتل بطل كمال الاجسام “جيقي” في الدوحة

وقال ممثل الادعاء  إن اللقطات الموثقة تظهر فيما بعد بنقل جثة زوجته التي لا حياة لها في المصعد وتنظف آثار الدماء خارج الجدران.

تم العثور على جثة بها أثار كدمات دموية و كسور متفرقة،  لسيدة تبلغ من العمر 29 عاما داخل شقة الزوجين في جوارابوافا ، جنوب البرازيل ، في 22 يوليو.

ويزعم مانفيلر ، المحتجز في انتظار المحاكمة ، أن زوجته قفزت لإنهاء حياتها بعد مشاجرة وقعت بينهم- لكن خبراء الطب الشرعي خلصوا يوم الخميس إلى أنها ماتت من الخنق.

تشير تقديراتهم إلى أن السيدة سبيتزر قد واجهت نهاية عنيفة وخُنقت حتى الموت بينما كانت تحاول يائسة الدفاع عن نفسها. كانت بصمات زوج من اليدين على حنجرتها وكسر العظم اللامي ، في مقدمة الرقبة. كما عانت من كسور متعددة لبقية جسدها بما يتوافق مع سقوط 40 قدمًا على رصف خرساني.

الضحية ضعيفة نتيجة لنسبة الكحول بها!

اقرأ ايضًا: المحكمة الفرنسية تقبل طعن المدعي العام والمجرد رهن الاعتقال على ذمة القضية من جديد

ووفقا للتقرير، لم يكن هناك “أدلة من أي تفاعلات كيميائية” حدثت داخل الجسم مثل الأدرينالين والكورتيزول التي من شأنها أن تشير إلى الخوف والوعي تراجع على الأرض.

وقالت باحثون إنها كانت ميتة بالفعل في الوقت الذي وصلت فيه إلى الأرض.

وقال خبراء في الطب الشرعي إن الاختبارات تشير أيضا إلى وجود مستويات كبيرة من الكحول في الدم في دم الضحية ‘مما يشير إلى أنها كانت ضعيفة تماما’.

وتظهر صور تلفزيونية مغلقة التي تم التقاطها في موقف للسيارات تحت الأرض ليكشف المصعد أنها حاولت مرارًا وتكرارًا الهروب.

وقالت المدعية الجنائية دنيا رامبازو “يثبت التحقيق أن الضحية قتل داخل الشقة بسبب الاختناق وألقيت جثتها على شرفة الشقة.”

“نعتقد أن المتهم أخذ المصعد إلى الطابق الأرضي وجمع جثته ، وأعادها إلى الشقة في المصعد”.

“نشتبه في أن لويس تعرض قبل وفاته لزوجته لفترة طويلة من الاعتداء الجسدي العنيف.

“هذا لم يكن انتحاراً ، بل قتل النساء (قتل امرأة من قبل رجل بسبب جنسها). ثم حاول المعتدي الفرار بالسيارة.

أفادت الشهود: 

اقرأ ايضًا: غياب حماية القانون اللبناني أمام شكوى الخادمات المعنّفات

وأفاد سكان المبنى ، الذين اتصلوا بالشرطة بعد سماعهم امرأة كانت تصرخ طلباً للمساعدة ، أنهم رأوا رجلاً يلتقط جسد الضحية من الرصيف. كما روى أحد الشهود سماعه لشخص يصرخ قائلا: “حبي ، استيقظ”.

يشير خبراء الطب الشرعي إلى أن تاتيان واجهت نهاية عنيفة  ومأسوية وخُنقت حتى الموت أثناء محاولة يائسة منها للنجاة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لماذا ينصح في رمضان بتناول التمر عند البدء في الإفطار؟

ورِث المسلمون جيلاً عن جيلٍ، عادة الابتداء بتناول التمر في إفطارهم خلال شهر رمضان، ويعود ا…