‫الرئيسية‬ الخير فينا أول جراحة لعلاج السمنة في الإمارات باستخدام روبوت

أول جراحة لعلاج السمنة في الإمارات باستخدام روبوت

أجرى أطباء في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، جراحة مبتكرة، هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات، استخدموا فيها روبوت بشكل كامل لتغيير مسار عصارة البنكرياس و تحويل الاثني عشر لدى مواطنة مريضة، ليتيحوا بذلك خياراً جراحياً لعلاج السمنة على المستويين المحلي و الإقليمي.

كانت المريضة الشابة قد خضعت قبل سنوات لجراحة تكميم المعدة في مستشفى آخر، لكنها عادت و اكتسبت وزناً و ارتفع مؤشر كتلة الجسم لديها إلى المستوى الذي يرتبط بحالات العجز المرتبطة بالبدانة، لذا قرر أطباء كليفلاند أبوظبي مساعدتها عن طريق استخدام الروبوت لتغيير مسار عصارة البنكرياس و تحويل الاثني عشر، بهدف تقليص جزء كبير من مسار الطعام في الأمعاء الدقيقة، ما يسهم في مروره بسرعة و تقليل كميات الدهون و السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم.

تتميز جراحة الروبوت بأنها توفر للأطباء مستوى أعلى من الدقة أثناء الحركة و إجراء الغرز لإعادة وصل الأنسجة، كما تسهم في الحد من الألم و تسريع التعافي لدى المرضى، تضمنت الجراحة التي أجريت للمريضة إحداث أربعة ثقوب صغيرة فقط، قطر كل منها سنتيمتراً واحداً، في منطقة المعدة: ثقب للكاميرا، و ثلاثة ثقوب للأذرع الآلية التي يستطيع الجراح التحكم بها بمساعدة الصور ثلاثية الأبعاد التي تُعرض على الشاشة أمامه.

أكد استشاري الجراحة العامة في معهد أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” الدكتور ريكارد كورسيل، الذي أجرى الجراحة، أن حالة المريضة الصحية قد تحسنت بما سمح لها بالعودة إلى منزلها في الفجيرة بعد أربعة أيام فقط قضتها في المستشفى.

قال:

تفيد جراحة الروبوت في الحد من الألم لدى المريض. هذه العملية هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات، نحن نعتقد أن هناك إمكانيات قوية لاستخدام الروبوت في المزيد من جراحات السمنة

قال كورسيل:

يوفر التصوير ثلاثي الأبعاد رؤية واضحة لكامل المنطقة التي نعمل عليها، تسهم الزوايا الأكبر لحركة الأذرع الآلية في تسهيل عملية إجراء الغرز الجراحية، مما يحد من خطر التسربات و المضاعفات. يستطيع الجراح أن يرى كل شيء على الشاشة و أن يتحكم بحركة الأذرع أثناء إجراء الغرز ووصل أجزاء الأمعاء، هذه مزايا مهمة جداً في حال الجراحات التي تجرى لمرضى البدانة

أشار إلى أنه عقب الجراحة، قامت المريضة بزيارة مراجعة خضعت خلالها للفحص من قبل الدكتور كورسيل، الذي كان سعيداً بالتقدم الذي أحرزته بخسارة ما يقارب من 10 كغ خلال فترة قصيرة، كما التقت أيضاً بأخصائي تغذية زودها ببرنامج غذائي يتضمن ثلاث وجبات يومياً و مصمم لإعداد المريضة للعودة إلى النظام الغذائي العادي بالتدريج.

‫شاهد أيضًا‬

البرازيل: اكتشاف مخبأ ألماس بالقرب من باطن الأرض

82 نقلاً عن الاندبندنت اكتشف علماء مخزن ألماس غابر القِدم يُعتقد أنه أقدم من عمر القمر بال…