السيدة الإماراتية
‫الرئيسية‬ الخير فينا في حالة فريدة من نوعها سيدة إماراتية تستعيد وعيها بعد غيبوبة 27 عامًا
الخير فينا - المرأة - مايو 1, 2019

في حالة فريدة من نوعها سيدة إماراتية تستعيد وعيها بعد غيبوبة 27 عامًا

استعادت سيدة إماراتية وعيها بعد غيبوبة استمرت نحو 27 عامًا، في حالة أثارت دهشة الوسط الطبي، فقد بقيت المرأة عاجزة عن الكلام والحركة طيلة الـ27 عام، وفشل الأطباء في علاجها أو إفاقتها، وابلغوا عائلتها بأنها غير قابلة للتحسن.

طبقًا لما جاء في  صحيفة ”الإمارات اليوم“ فإن السيدة ”خالفت كافة التوقعات في أخر أسبوع لها في إحدى مستشفيات ألمانيا وأثناء تجهيزها للعودة إلى الإمارات نطقت اسم أبنها الأكبر عمر وبدأت في استعادة وعيها والكلام“.

تعود قصة غيبوبة السيدة التي تدعى منيرة عمر عبدالله،، وهي تعمل كمحفظة قرآن، عقب تعرضها لحادث سير في العام 1991 خلال عودتها مع نجلها الأكبر عمر 4 سنوات آنئذ، من إحدى رياض الأطفال بمدينة العين، تاركة خلفها في المنزل رضيعتين، الكبرى عام ونصف والصغرى 4 أشهر، إذ صدمت حافلة السيارة التي كانت تقلها وابنها، ما أدى إلى إصابتها بجروح خطيرة أدخلتها في غيبوبة منذ ذلك الوقت.

اقرأ ايضًا: المبادرات الإماراتية بالحديدة تلقى تقديرًا من مكتب الأمم المتحدة بعدن

ويحكي ابنها الأكبر قائلا: ”كنت في الرابعة من عمري وقتها، إلا أنني أتذكر جيدًا الحادث، كنا في طريق عودتنا من الروضة، حيث اتصلت المدرسة بأمي وأخبرتها بأن الحافلات متوقفة اليوم وعليها المجيء لاستلامي، كانت سعيدة جدًا وكنا نجلس في المقعد الخلفي للسيارة، وجاءت حافلة ركاب مسرعة وصدمتنا، فحضنتي أمي وحمتني بجسدها وتلقت هي الصدمة وحدها“.

وتابع: ” لم تكن هناك في ذلك الوقت هواتف محمولة ولا وسائل اتصال سريعة لطلب النجدة، وظلت أمي مصابة في الطريق إلى أن حضرت سيارة الإسعاف بعد 4 ساعات، أتذكر الحادث كما لو أنه وقع أمس، كان الناس يمرون علينا في الطريق ويترحمون عليها ظنًا منهم أنها ماتت“.

وتابع: ”عقب نقلها إلى المستشفى حاول الأطباء علاجها إلا أن حالتها كان خطرة جدًا، وتم تسفيرها إلى لندن، وهناك دخلت في غيبوبة كانت لا تحرك سوى عينيها ، وكانت تشعر بالألم وتستطيع نقل إحساسها إلينا من خلال شكل وحركة العين، وتم إعادتها للدولة مرة أخرى“.

ولفت عمر إلى أن ”والدته كانت تعمل قبل الحادث محفظة قرآن، لذا صبرت على الابتلاء وتحملت، وكنت أشعر بها من خلال تعبير وجهها وكأنها تقرأ القرآن وتناجي الله وتدعوه، حيث كانت نفس تعابير وجهها وهي تقرأ القرآن في المنزل قبل الحادث“.

اقرأ ايضًا: “رحم نادر” يدخل مراهقه في غيبوبة لتنجب طفلة تجهل وجودها من الأصل

وأضاف عمر إن والدته استعادة وعيها من الغيبوبة وبدأت في الكلام خلال تواجدها في ألمانيا، مبينًا أنه رأها في المنام قبل أيام وقد أفاقت وطلبت منه اصطحابها إلى السوق، وأخبر الأطباء عن يقينه بأن والدته ستفيق من غيبوبتها، لكنهم وحسب المؤشرات الطبية لم يصدقوا حديثه، وأخبروه أن لا فائدة من وجودها وأنها حالة فريدة من نوعها، حيث أن أطول فترة غيبوبة مسجلة لديهم تبلغ 16 عامًا أما حالة والدته كانت قد تعدت 27 عامًا.

فالوقت الذي قرر فيه العودة إلى الإمارات طلب من الأطباء إعداد تقرير طبي بحالتها الحالية ، وخلال الأسبوع الأخير لهما في ألمانيا تعرضت والدته لنوبة صرع، لتبدأ كلام في اليوم التالي لهذه النوبة.

السيدة الإماراتية وأبنها عمر
السيد الإماراتية وابنها عقب افاقتها من غيبوبة 27 عامًا

وأوضح عمر قائلًا: ”أول كلمة نطقت بها هي اسمي، وبعدها بدأت في قراءة القرآن والدعاء، وقتها لم أصدق نفسي عندما سمعت صوتها، وظللت أبكي وأقبل يديها، وهي أيضًا كانت تبكي، فقد دخلت في الغيبوبة ونحن أطفال، وعادت لنا وأنا رجل وشقيقتي إحداهما متزوجة والأخرى طبيبة أسنان، وكلما أتذكر الموقف أشعر بأني طائر في السماء من الفرحة“

المصدر: الإمارات اليوم

‫شاهد أيضًا‬

لماذا ينصح في رمضان بتناول التمر عند البدء في الإفطار؟

ورِث المسلمون جيلاً عن جيلٍ، عادة الابتداء بتناول التمر في إفطارهم خلال شهر رمضان، ويعود ا…