هواوي جوجل اندرويد
‫الرئيسية‬ تقارير جوجل توجه ضربة قوية لشركة هواوي
تقارير - مايو 20, 2019

جوجل توجه ضربة قوية لشركة هواوي

ضربة قوية وجهتها شركة جوجل للشركة الصينية الكبيرة هواوي بمنع هواتف الشركة من استقبال تطبيقات جوجل بلاي، كما تم منعها أيضا من تحديثات الأندرويد و العديد من التطبيقات مثل يوتيوب و الجي ميل عقب إدراج الحكومة الأمريكية لشركة هواوي على القائمة السوداء

عقب ايام قليلة من خبر ادراج وزارة التجارة الأمريكية لشركة هواوي الصينية  إلي القائمة السوداء بناءًا على مخاوف من اضرارها بالأمن القومي الأمريكي و سياستها الخارجية.

ضربة أخرى تتلقاها شركة هواوي من شركة جوجل ان هواتفها لم تعد مدعومة من قبلنا بعد الآن.

و يستطيع فقط المستخدمين استخدام الإصدار العام من نظام الأندرويد ولكن لن تتمكن من الوصول إلي التحديثات، ولكن علي جانب اخر يبدو أن الشركة الصينينة لم تبدو متفاجئة بشكل كبير ويبدو أن الشركة كانت ترتب استعدادتها لخطوة مثل هذه و لكن ما هي خطة مواجهة تلك الأزمة؟

 

تستخدم الشركة في اجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بها و أجهزة التابلت ايضا نظام الويندوز المقدم من شركة مايكروسوفت هذا قد يكون من ضمن الحلول ولكن خطة الشركة تقوم علي بناء نظام تشغيل خاص بشركة هواوي لمنافسة أنظمة و تطبيقات جوجل.

كما حاول أيضًا الرئيس التنفيذي للشركة التخفيف من الصدمة والقرار لدى الموظفين و المستخدمين قائلاً: “تلك القيود قد تؤدي إلي انخفاض أرباح هواوي فقط 20% عما كان مخطط له هذا العام”

ولكن من المتوقع أن يكون هناك توابع لتلك القرارات على مستوى العالم نظرا لاتباع العديد من الدول المتوقع و امتثالهم إلى القرار الأمريكي بعد إغلاق السوق الأمريكي بشكل تام لهواتف الشركة.

من المتوقع أيضا تأثر المبيعات الأوروبية للشركة بشكل كبير لذا يجب علي الشركة توسيع مجال انتشارها في السوق المحلية و النصف الأخر من العالم اذا ارادت الحفاظ علي مكانتها و مبيعاتها

ولكن ما سبب تلك القرارات؟

من وجهة نظرنا نرى أن تلك الخطوة تأتي بعد اقتراب انطلاق تقنية 5G والتي  ستصبح الوسيلة الرئيسية لنقل البيانات والاتصالات في العالم لذلك ترى أمريكا أن وجود الصين خارج تلك التقنية يعد واجبا و حلا ذكيا

هل تستطيع شركة هواوي مواجهة الأزمة؟ هل قامت جوجل بخلق منافس لها من العدم؟

‫شاهد أيضًا‬

تقلص السياحة التركية بعد انتشار الاعتداءات و السرقات جماعات مسلحة

83 نقلاً عن الوطن يمكن للمرء أن يشعر بالخوف المخيم على شارع إستقلال جادسي، شارع التسوق الر…